الخميس 13/12/ 2018

5/4/1440 هـ

القائمة الرئيسية

 

احفظ بياناتك

اخي الزائر , يمكنك حفظ بياناتك حتى توفر الوقت عند وضع التعليقات.
 الإسم :
 
 البلد :
 
 
 

» القائمة البريدية


إشتراك إلغاءالإشتراك

» خدمة الواتس آب

مثال:9613229857
إشتراك إلغاءالإشتراك
 
 

صور مـخـتـارة


احياء التاسع من محرم في جبشيت

 

 الإحصائيات

 المتواجدون 87
 مجموع الزوار 30165939

إعــلانــات

اعلن معنا
اشترك في خدمة whatsapp
Add
لاعلاناتكم: ٧٦٦٩٠٤٦٩





 الصفحة الرئيسية » أخبار عربية و دولية
 
 “جيش لحد” إلى الغوطة الغربية..؟!
   22/08/2015 الحدث نيوز، | مرات القراءة:  260 | أضف تعليق    


“جيش لحد” إلى الغوطة الغربية..؟!
 
لم يعد خفياً على أحد التنسيق الكلّي بين المسلحين السوريين الذي أضحوا جيشاً عملياً منظماً من جهة، وبين جيش العدو الاسرائيلي من جهةً أخرى، فـ “ثوار الحرية

 تنفسوا الصعداء جنوباً بعد تدخل العدو متذرعاً بسقوط صواريخ في الجزء الذي يحتله في #الجولان .

“اللحديّون الجُدد” لم يتركوا الفرصة تمرّ مرور الكرام، فبعد قيام العدو بضرباته، بدأ هؤلاء سلسلة هجمات ضد مواقع أساسية تابعة للجيش السوري، حازوا خلالها على تغطية عسكرية كاملة من العدو وطبعاً تحت ذريعة “الصواريخ”.

الصواريخ المشبوهة تلك من حيث الاسلوب والتوقيت، كانت ممراً للعدو لتنفيذ بروفا لاجندة يعمل عليها منذ مدة. في تمام الساعة السادسة مساءً بدأت مقاتلات العدو بالاغارة على مواقع #سورية عسكرية اساسية كـ “137 مدفعية” المرابض في مدينة البعث، وعلى مناطق أخرى في #القنيطرة .

ومن حيث أهمية الفوج، يعتبر مؤثراً في صد الهجمات الأخيرة على #درعا والقنيطرة، لذلك كان استهداف العدو له، في محاولة منه لرفع معنويات المسلحين ودعمهم، بهدف تحقيق مكاسب ميدانية في القنيطرة، ومحاولة حرف النظر عن خسائر هذه المجموعات.

دمشق إعترفت بالعدوان، ونقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر عسكري قوله “قام الطيران الإسرائيلي المعادي في الساعة الحادية عشرة والنصف مساء (الخميس) باستهداف أحد المواقع العسكرية على اتجاه القنيطرة”، مما أدى إلى “ارتقاء شهيد وإصابة سبعة عناصر نتيجة العدوان”.

بالعودة إلى وقائع الميدان، فإن إستغلال المسلحين بدأ اولاً من خلال هجومهم على مواقع تابعة لـ #الجيش_السوري في منطقة خان الشيح بـ #الغوطة_الغربية لـ #دمشق، حيث نفذ الهجوم على مرحلتين تمكن الجيش بعد معارك من صده. الهجمات لم تتوقف على هذه الجبهة، فتبعها هجمات متقطعة على مواقع تابعة للجيش في بلدتي “الحسينية” و “سعسع”.

وقالت مصادر سورية ان الهجمات أتت كمحاولة للتقدم في منطقة خان الشيح من محور دروشة في محاولة منها للسيطرة على اتواستراد السلام الرابط بين دمشق ومدينة القنيطرة، إلا أن الجيش السوري تصدى بالوسائط النارية المناسبة، وأشارت المصادر إلى أن الجيش السوري عمل على تمشيط محيط خان الشيح، كما نفذ سلاح الجو عمليات مركزة على الخطوط الخلفية للميليشيات التي حاولت التسلل من المناطق المحتلة.

وعلى ما يبدو، فإن جيش لحد السوري المشكل من فصائل معارضة، فشل يوم أمس في تحقيق اي تقدم عسكري مستغلاً الضربات الصهيونية. ويظهر من السياق الذي حصل يوم امس، ان ما جرى يأتي ضمن خطة واضحة لتعويم المسلحين من قبل العدو عبر مدهم بالدعم الناري، لكن المخيف ان هذا السيناريو ربما سيتكرّر لاحقاً بعد ان ظهر ان هناك خططاً موضوعة للتحرك ومخصصة لهذه المجموعات تحديداً من أجل الوصول إلى عمق منطقة الغوطة الغربية سيما وان الهجمات العسكرية الاساسية حصلت على مناطق ربط بين الجنوب السوري والغوطة الغربية (ريف دمشق الجنوبي).

وفي وقت قامت المجموعات بحشد مسلحيها، أعلنت قوات الجيش السوري واللجان الشعبية جهوزيتها الكاملة لمثل هذا الاحتمال، وسط تأكيدات ميدانية على أن هجمات العدو، لم تؤثر في جهوزية القوات المنتشرة في المنطقة.

وعلى جبهة “حضر – جباثا الخشب” لم يكن الوضع أفضل. مجموعات “خالد نصّار” العاملة تحت إمرة جهاز الـ 504 الاسرائيلي تحركت في البلدة محاولةً الهجوم نحو بساتين الكرز على مواقع تابعة للجان الشعبية، حيث دارت هناك معارك عنيفة. الهجمات المنفصلة هذه من حيث الشكل، المترابطة في المضمون، تمت تحت تغطية مدفعية صهيونية، وهذا ما تكشفه الواقع من حيث الكثافة النارية التي لم تمتلكها الميليشيات.

من جهته اعلن جيش الإحتلال جهوزيته لكل الاحتمالات في الجبهة الشمالية، كما أجرى مناورات تضمنت احتلال قرى في الجانب السوري، وقد أوحت تقارير إعلامية صهيونية بتصعيد وشيك محتمل وأن هذه المناورات تقع في دائرة التحسب إزاءها؛ وهذا ما يؤكد أن العدو خطط مسبقاً لشن غارات على الجانب السوري لتأمين الحماية لحلفائه من المجموعات الإرهابية، وتذرع أمس بسقوط صواريخ على الاراضي المحتلة لتنفيذ مخططاته.

إلى ذلك، أكدت تقارير إعلامية إن المضادات الأرضية ردت على المروحيات الإسرائيلية التي حاولت خرق الأجواء السورية، وأعترفت وسائل الإعلام الإسرائيلي بأنها المضادات الأرضية السورية ردت بـ “عنف” على الطيران الحربي الإسرائيلي، كما تحدث موقع “ريشت خدشوت”عن إصابة إحدى مروحيات المعادية دون التأكد من سقوطها.

 

 

 

لم يعجبني
0
0
    شــارك الــمـقـال ::         
كلمات دلالية :  
 

التعليقات (0)



 
  اضغط هنا لإضافة تعليق
الاسم: البريد الإلكتروني :
التعليق :
اضف التعليق
 

 مقالات ذات صله ..

 مقالات مختارة..

 الأكثر قرائه ..

 الأكثر تعليقا ..

 آخر الأخبار ..

 آخر التعليقات ..

 
  الخدمات:
أعلن معنا
شارك في الموقع
شريط الأدوات
أقسام أخرى :
المكتبة الصوتية
منتديات جبشيت
سجل الزوار
عن بلدة جبشيت
تواصل معنا :
لإقتراحاتكم و إستفساراتكم
إتصل بنا
أو بريدنا : mail@jebchit.com
 
الحقوق محفوظة لموقع جبشيت ©