الخميس 13/12/ 2018

5/4/1440 هـ

القائمة الرئيسية

 

احفظ بياناتك

اخي الزائر , يمكنك حفظ بياناتك حتى توفر الوقت عند وضع التعليقات.
 الإسم :
 
 البلد :
 
 
 

» القائمة البريدية


إشتراك إلغاءالإشتراك

» خدمة الواتس آب

مثال:9613229857
إشتراك إلغاءالإشتراك
 
 

صور مـخـتـارة


صور من ذاكرة جبشيت

 

 الإحصائيات

 المتواجدون 84
 مجموع الزوار 30165776

إعــلانــات

اعلن معنا
اشترك في خدمة whatsapp
Add
لاعلاناتكم: ٧٦٦٩٠٤٦٩





 الصفحة الرئيسية » أخبار عربية و دولية
 
 هل ستشهد الغوطة الشرقية مذبحة الـ “400 مُقاتل”..؟
   16/01/2015 رائد حرب الحدث نيوز، | مرات القراءة:  309 | أضف تعليق    


هل ستشهد الغوطة الشرقية مذبحة الـ “400 مُقاتل”..؟
 
عقب “الإنتهاء الرسمي” للهجوم الذي شنه “زهران علوش” على مقار ومواقع ما يسمى “جيش الأمة” في الغوطة الشرقية، والتي أفضت لنهاية ظاهرة جماعة “أحمد طه ابو صبحي” و “ابو علي خبّية”،

تسود مخاوف في الغوطة الشرقية من عمليات تصفية إنتقامية للاسرى من المسلحين في هذه الجماعة العسكرية.

حرب النفوذ والسلطة التي إستعرت في الغوطة الشرقية بين “طه” و “علوش” والتي حطّت أوزارها عقب قضم الأخير للأول، أدخلت مصير عناصر 10 كتائب مسلحة تجمّعت ضمن “جيش الأمة” في مصيرٍ مجهول، هؤلاء الذين تجمعوا رداً على إعلان “القيادة العسكرية الموحدة” من قبل علّوش، المصير المجهول هذا بات يواجه نحو 400 مقاتل تقريباً موزعين على “درع الأمة” و “كتائب شهداء دوما” ومجموعات صغيرة اخرى.

هؤلاء، تمّ إعتقالهم من قبل “جيش الإسلام” عقب إنتهاء المعارك بين الطرفين، حيث إختاروا طوعاً رمي اسلحتهم بعدما لم يستطيعوا الوقوف أمام المّد العلوشي. هؤلاء، ووفق معلومات “الحدث نيوز”، يقبعون حالياً في سجن “التوبة” الذي يديره “القضاء الموحد” التابع لـ “زهران علوش” في مدينة دوما ويأتمر منه، وهم يواجهون تهماً قد تصل إلى الإعدام، أخطرها “القتال ضد علوش” و “تجارة المخدرات” و “السرقة والقتل” و “التعامل مع النظام”، وهذه التهمة الاخيرة كفيلة ان ترسلهم إلى عالم القبر!.

وتسود مخاوف في الغوطة الشرقية من إمكانية تصفية هؤلاء العناصر او تصفية جزءً كبيراً منهم بعد الاتهامات التي وجهت اليهم، حيث يتخوف كثيرون ان يكون مصيرهم مصير من إتهم بـ “التعامل مع النظام” والذين إم قتلوا، او إختفى اثرهم منذ إعتقالهم في غياهب سجون “علوش”، حيث لا معلومات مؤكدة حول المصير الذي واجهوه.

“سجن التوبة” يوصف من قبل نشطاء في الغوطة الشرقية بأنه “غوانتانامو”. وتعتبر سجون الجماعة المدعومة من السعودية من أفظع السجون في زمن الحرب، حيث يتحدث نشطاء عن اساليب التعذيب الوحشية الممارسة وعن الاعتقالات العشوائية للمواطنين وجزهم فيه فقط بناءً على شبه او معلومة ما.

 

 

 

 

 

لم يعجبني
0
0
    شــارك الــمـقـال ::         
كلمات دلالية :  
 

التعليقات (0)



 
  اضغط هنا لإضافة تعليق
الاسم: البريد الإلكتروني :
التعليق :
اضف التعليق
 

 مقالات ذات صله ..

 مقالات مختارة..

 الأكثر قرائه ..

 الأكثر تعليقا ..

 آخر الأخبار ..

 آخر التعليقات ..

 
  الخدمات:
أعلن معنا
شارك في الموقع
شريط الأدوات
أقسام أخرى :
المكتبة الصوتية
منتديات جبشيت
سجل الزوار
عن بلدة جبشيت
تواصل معنا :
لإقتراحاتكم و إستفساراتكم
إتصل بنا
أو بريدنا : mail@jebchit.com
 
الحقوق محفوظة لموقع جبشيت ©