الخميس 24/1/ 2019

18/5/1440 هـ

القائمة الرئيسية

 

احفظ بياناتك

اخي الزائر , يمكنك حفظ بياناتك حتى توفر الوقت عند وضع التعليقات.
 الإسم :
 
 البلد :
 
 
 

» القائمة البريدية


إشتراك إلغاءالإشتراك

» خدمة الواتس آب

مثال:9613229857
إشتراك إلغاءالإشتراك
 
 

صور مـخـتـارة


تشييع الشهيد  المجاهد حسن مرعي (أبو ربيع)

 

 الإحصائيات

 المتواجدون 156
 مجموع الزوار 31003357

إعــلانــات

اعلن معنا
اشترك في خدمة whatsapp
Add
لاعلاناتكم: ٧٦٦٩٠٤٦٩





 الصفحة الرئيسية » أخبار عربية و دولية
 
 القوات العراقية تستعيد زمام المبادرة شمال البلاد:المالكي يتوعّد داعش ودولٌ تعرض المساعدة
   12/06/2014 | مرات القراءة:  520 | أضف تعليق    


القوات العراقية تستعيد زمام المبادرة شمال البلاد:المالكي يتوعّد داعش ودولٌ تعرض المساعدة
 
استعادت القوات العراقية زمام المبادرة شمال البلاد وبدأت بتحرير المناطق التي سيطر عليها تنظيم داعش من تكريت إلى بيجي ومناطق في الموصل، ولكن ما جرى ويجري من تسليم مناطق معروفة الهوية لـداعش لم يخرج عن سياق مؤامرة قيادتها إقليمية

ودولية والهدف تقسيم العراق وضرب وحدته. فمن أين كل هذا السلاح والمال لـ"داعش" وأخواته من التنظيمات الارهابية التكفيرية، ومن يرعى هذه الجماعات ويحتضنها ويستغلها في مشروعه التفتيتي للمنطقة كرمى عيون "إسرائيل".
وبحسب الأنباء الواردة من العراق، فإن القوات العراقية استعادت مناطق متفرقة من مدينة الموصل. كما تمكّن الجيش العراقي من إعادة السيطرة على كامل قضاء بيجي وبعض المناطق في محافظة صلاح الدين وطرد مسلحي "داعش" منها.
قوات النخبة العراقية أعادت سيطرتها الكاملة على مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين، بحسب ما أعلن مصدر أمني عراقي.
ونتيجة المعارك في الموصل ومنطقتها، فرّ أكثر من خمسمئة ألف مدني، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.
في المقابل، أعلن تنظيم "داعش" محافظة نينوى ولاية، متوعداً بـ"غزوات" جديدة. وفي تسجيل صوتي نُسب الى المتحدث باسم "داعش أبو محمد العدناني، أمر الأخير مسلحيه بالتقدم الى بغداد.
إلى ذلك، اقتحم مسلحو "داعش" القنصلية التركية في مدينة الموصل واختطفوا خمسين شخصاً، بينهم القنصل وعناصر من فريق عمليات خاصة وثلاثة أطفال.
رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي أكد أنه "لن يسمح للإرهابيين بالبقاء في نينوى"، وأعلن أن السلطات العراقية "ستعيد بناء جيش رديف من المتطوعين لمواجهة داعش بعد تقاعس فصائل الجيش الوطني"، مشدداً على أنه "سيعاقب كل من تخاذل وانسحب من المواجهة ضد الإرهاب".
زعيم "التيار الصدري" مقتدى الصدر اقترح إنشاء وحدات أمنية بالتنسيق مع الحكومة العراقية تحت مسمى "سرايا السلام" تعمل على حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية من "القوى الظلامية" بالتنسيق مع بعض الجهات الحكومية.
بدوره، دعا رئيس المجلس الأعلى السيد عمار الحكيم إلى إعادة النظر في مجمل الإستراتيجية الأمنية في العراق، في حين دعا رئيس "التحالف الوطني العراقي" إبراهيم الجعفري إلى اجتماع الرموز السياسية لمعالجة الوضع في الأنبار وباقي المحافظات.
في المواقف الدولية، أعربت الولايات المتحدة عن دعمها للقادة العراقيين، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في بيان إن "الولايات المتحدة ستدعم القادة العراقيين في عملهم لتحقيق الوحدة الوطنية الضرورية لكسب المعركة ضد داعش".
الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون دعا المجتمع الدولي الى توحيد صفوفه خلف العراق الذي يواجه تحدياً خطيراً على الصعيد الأمني.
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيره العراقي هوشيار زيباري عارضاً دعم طهران "للحكومة والشعب العراقيين في مواجهة الإرهاب".
دمشق اعتبرت أن ما يواجهه العراق هو ذاته ما تواجهه سوريا من إرهاب مدعوم من الخارج .
أنقرة دعت حلف شمالي الأطلسي الى اجتماع طارىء لبحث الوضع في العراق، وأعلنت أنها لن تسمح للجماعات المرتبطة بـ"القاعدة" بفرض سيطرتها على مناطق التركمان في العراق.
وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو توعد مسلحي "داعش" بردٍ قاس إذا ألحقوا ضرراً بمواطنين أتراك يحتجزونهم في القنصلية التركية بمدينة الموصل العراقية.


إذاعة النور

 

 

 

لم يعجبني
0
0
    شــارك الــمـقـال ::         
كلمات دلالية :  
 

التعليقات (0)



 
  اضغط هنا لإضافة تعليق
الاسم: البريد الإلكتروني :
التعليق :
اضف التعليق
 

 مقالات ذات صله ..

 مقالات مختارة..

 الأكثر قرائه ..

 الأكثر تعليقا ..

 آخر الأخبار ..

 آخر التعليقات ..

 
  الخدمات:
أعلن معنا
شارك في الموقع
شريط الأدوات
أقسام أخرى :
المكتبة الصوتية
منتديات جبشيت
سجل الزوار
عن بلدة جبشيت
تواصل معنا :
لإقتراحاتكم و إستفساراتكم
إتصل بنا
أو بريدنا : mail@jebchit.com
 
الحقوق محفوظة لموقع جبشيت ©