الجمعة 18/8/ 2017

25/11/1438 هـ

القائمة الرئيسية

 

احفظ بياناتك

اخي الزائر , يمكنك حفظ بياناتك حتى توفر الوقت عند وضع التعليقات.
 الإسم :
 
 البلد :
 
 
 

» القائمة البريدية


إشتراك إلغاءالإشتراك

» خدمة الواتس آب

مثال:9613229857
إشتراك إلغاءالإشتراك
 
 

صور مـخـتـارة


الشهيد مالك علي أخضر

 

 الإحصائيات

 المتواجدون 2560
 مجموع الزوار 26682737

إعــلانــات

اعلن معنا
اشترك في خدمة whatsapp
Add
لاعلاناتكم: ٧٦٦٩٠٤٦٩





 الصفحة الرئيسية » أخبار لبنانية
 
 الشيخ قاسم: من يعتبر أن قانون ال60 موجود فهو واهم لانه كان لمرة واحدة
   14/03/2013 | مرات القراءة:  820 | أضف تعليق    


الشيخ قاسم: من يعتبر أن قانون ال60 موجود فهو واهم لانه كان لمرة واحدة
 
أسف نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ان "جماعة 14 آذار خلال كل الفترة الماضية لم تقدِّم مقترحا له علاقة بقانون انتخاب وطني،


وإنما قدمت مقترحات لقوانين انتخابات تجعلهم أكثرية، أي فصَّلوا قوانين الانتخابات على قياسهم".

وقال سماحته: "انهم ليسوا جدِّيين في الفترة المتبقية بل يضيِّعون الوقت لإبقاء قانون الستين، أما نحن فقد قدمنا من خلال الحكومة قانون النسبية على أساس ثلاث عشرة دائرة، ثم قدمنا القانون الارثوذكسي الذي يطمئن المسيحيين ويحقِّق النسبية فيكون عادلا في الاختيار، وقلنا أيضا نحن مستعدون لأن يكون لبنان دائرة واحدة على قاعدة النسبية، ثلاثة مقترحات قدِّمت من أجل المعالجة وهي مقترحات عادلة، ولكن الطرف الآخر حمل المقص وبدأ يوزِّع الدوائر والأسماء بما يناسب ليكون لديه الأغلبية وهذا غير عادل".

وأضاف الشيخ قاسم في كلمة ألقاها في حفل توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة التي أقامتها جمعية "المعراج" لإقامة الصلاة في مجمع السيدة زينب(ع) في حارة حريك: "من كان يعتبر أن قانون الستين موجود فهو واهم فقد انتهى، ولو دعا رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الداخلية إلى ترشيحات وفق قانون الستين، والسبب في ذلك أن هذا القانون كان لمرة واحدة، وبحسب إفادة هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل التي ذكرت أن هذا القانون هو لمرة واحدة لأنه قد ورد فيه مسؤولية الهيئة العليا للإشراف على الانتخابات، وحدِّد لها وقت للتشكيل ووقت للإنتهاء بعد ستة أشهر من الانتخابات النيابية، ولم يذكر القانون أنه يمكن أن تتشكل هيئة إنتخابية أخرى في حال تكررت الانتخابات في وقت آخر، وهذا ما استنتجه وزير العدل عندما قال ان أهم ما قالته هيئة التشريع والاستشارات أن قانون الستين يخلو من أي شيء فيما يتعلق بهيئة الإشراف على الانتخابات إلا في العام 2009، يعني أن المشرِّع أراده لمرة واحدة".

إحتفال جمعية معراج وتابع سماحته: "الأمر الآخر أن حكومة سعد الحريري التي تشكلت بعد انتخابات 2009 أصدرت بيانا وزاريا تقول المادة عشرون فيه: ستعمل الحكومة على اعادة النظر في قانون للانتخابات النيابية، خلال ثمانية عشر شهرا، يراعي القواعد التي تضمن العيش المشترك بين اللبنانيين وتؤمن صحة التمثيل السياسي لدى فئات الشعب واجياله وفاعلية هذا التمثيل، ويعتمد النهج الاصلاحي على صعيد تنظيم الانتخابات والاشراف عليها. وهذا يعني أنهم يريدون قانون انتخابات آخر ويعلمون أن هذا الأمر مطلوب. أما حكومة الرئيس ميقاتي ففي المادة 14 من بيانها الوزاري تقول: سيكون من أولويات الحكومة اطلاق ورشة وطنية لاعداد قانون جديد للانتخابات النيابية يتناسب وتطلعات اللبنانيين الى تحقيق تمثيل سياسي صحيح وعادل. ولهذا، فإن المشاريع الاصلاحية التي قدمت سابقا والتي تضمنت مختلف الخيارات والاصلاحات لا سيما نظام التمثيل النسبي، ستحظى بدراسة معمقة. وهذا يعني أن كل الأجواء في البلد أن قانون الستين قد انتهى. بالنسبة لنا قانون الستين غير موجود، وبالتالي المطلوب قانون انتخابات جديد من أجل إجراء الانتخابات في موعدها".

وأردف الشيخ قاسم قائلا "نسمع الكثير من الشتامين في هذا البلد، والكثير من المضللين، لا يتحدثون عن الخصم والمخالف في الرأي إلا بالاتهامات والشتائم والألفاظ النابية، وكأنه لا يوجد في اللغة إلا هذا المنطق الأعوج الذي يتكلمون به. نحن نعتبر أن الشتامين هم ضعفاء وفاشلون، وأن الذين يحاولون فرض آرائهم ووجودهم بالقوة من خلال الفوضى وإثارة الفتنة ضعفاء وفاشلون، وكذلك الذين يثيرون العصبيات المذهبية والطائفية، لأن صاحب الحق يقدم الدليل، وصاحب الدليل يواجه الآخرين بالأدلة ويقبل الآخرين وخياراتهم ويتصف بالأخلاق. ليكن واضحا، نحن لن ننزل إلى مستوى هؤلاء، وسنبقى نتحلى بأخلاقية الإسلام ونتصرف بكل ثقة وتوكل على الله تعالى".

وتابع سماحته "هل نسي العرب أن هناك احتلالا إسرائيليا في منطقتنا، فهم يتكلمون عن كل شيء إلا عن الاحتلال الإسرائيلي، يثيرون النعرات المذهبية ويحرضون الناس في بلدانهم ويدمرون البلدان على رؤوس أصحابها، ويتآمرون مع الدول الكبرى على مشاريع لتغيير واقع منطقتنا وينسون العدو الإسرائيلي. يجب أن نعمل لنذكر العالم أن الاحتلال الإسرائيلي هو سبب المصائب في منطقتنا وبلداننا. أنا أقترح أن تنشأ لائحة اسمها لائحة إرهاب الشعوب، وأن ندرج على رأسها إسرائيل وأميركا، ونقول للعالم كله انهما إرهابيتان، ونبدأ بتعميم هذه الثقافة على مستوى العالم، لأنهم ليسوا هم من يصنف المقاومة إرهابا أو يتحدثون عن الإرهاب".

وختم بالقول: "من سخرية هذا الزمن أن يذهب الرئيس الإسرائيلي رأس الإرهاب في العالم إلى البلدان الأجنبية ويطالب أن توضع حركات المقاومة على لائحة الإرهاب. يجب أن نتوقف عن الصراعات الداخلية التي يلهوننا بها، ويشجعون على القتل والقتال فيما بيننا ويصرفون الأموال بشكل طائل من أجل تخريب بلداننا، ونرى إسرائيل أمامنا تحتل فلسطين وتعمل على إذلال الشعب الفلسطيني من دون أي صوت يرتفع في العالم. البوصلة نحو إسرائيل، فمن رفع الصوت والموقف بوجه إسرائيل كان منصفا ومقاوما ووطنيا وقوميا".

وسبق كلمة الشيخ قاسم كلمة مدير جمعية معراج الشيخ ناجي حمادة حيث شرح برامج الجمعية وتحدث عن المسابقة لإقامة الصلاة كما كان مشاركة لفرقة النصر بعدد من الأناشيد الخاصة بالمناسبة وقدم للإحتفال الشاعر عباس فتوني.
 

 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
 
 
 

لم يعجبني
0
0
    شــارك الــمـقـال ::         
كلمات دلالية :  
 

التعليقات (0)



 
  اضغط هنا لإضافة تعليق
الاسم: البريد الإلكتروني :
التعليق :
اضف التعليق
 

 مقالات ذات صله ..

 مقالات مختارة..

 الأكثر قرائه ..

 الأكثر تعليقا ..

 آخر الأخبار ..

 آخر التعليقات ..

 
  الخدمات:
أعلن معنا
شارك في الموقع
شريط الأدوات
أقسام أخرى :
المكتبة الصوتية
منتديات جبشيت
سجل الزوار
عن بلدة جبشيت
تواصل معنا :
لإقتراحاتكم و إستفساراتكم
إتصل بنا
أو بريدنا : mail@jebchit.com
 
الحقوق محفوظة لموقع جبشيت ©